20 Julai 2010

أهدى سبيلا هبة من رب السماوات العُلى

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. وبرحمته تكتمل الخيرات. لقد وهبنا الله تعالى – أنا وزوجتي – ولدا ثانيا أُنثى في الساعة الواحدة والربع يوم الجمعة الماضية الموافق لـ 16 يوليو 2010.


دخلت زوجتي المستشفى الخاصة الواقعة في باتو كيفس صباح الجمعة بعد ظهور أمارات اقتراب الولادة. واشتد لها المخاضُ قبل دخول وقت صلاة الجمعة، ولدت بِنْتُنا الجديدة، وقد سميناها أهدى سبيلا، عسى الله أن يجعلها وإيَّاناَ دائما ممن هو أهدى سبيلا وأرشد طريقا وأصوب عملا وأحسن دينا. ونسأل الله تعالى أن يباركنا فيما أعطانا وأن يجعلنا من الشاكرين لِنِعَمِه، آمين

إليكم بعض صور بنتنا. لا تنسوا من الدعاء بالخير في ظهر الغيب.














14 Julai 2010

مطعم مؤمن : فرعه الأول في ماليزيا

في الأحد الماضي، ذهبنا إلى شاه عالم قاصدين إلى المهرجان لاحتفال الذكرى السنوية التاسعة من تأسيس مذياع ايكيم الذي عقده معهد الوعي الإسلامي في الإستاد ملاواتي.



كان هذا هو غرضنا الأَوَّلِي

لكنْ بعد ما اقتربنا موقع المهرجان، رأينا – من بُعْدٍ - أناسا مزدحمين وسيارات كثيرات على حواشى الشوارع مما يسبب الزحمةَ وبُطءَ حركةِ الْمُرور حول الإستاد. ولا عجب في ذلك، لأن المهرجان دخل في يومه الأخير، وكان اليومُ يومَ الأحد، والناس ذاهبون إليه أفواجا

قلتُ لزوجتي : أنَنْزِل رغم الازدحام ؟

لم تَرُدَّ سؤالي، بل أضَافَتْ قائلةً : والطقس حار أيضا.


اتخذنا القرار أخيرا عدم النزول إلى المهرجان لسببين المذكورين، لا سيما أن زوجتي حاملٌ وموعد ولادتـها مقترب، وإني لا أحب إِحْرَاجَها وسط الزحمة تحت الأشعة الشمسية.


إلى المطعم المؤمن


اتجهنا مباشرة إلى الحي السابع في شاه عالم. ذلك لأنني قرأتُ في بعض المدونات الالكترونية أن شركة مطعم المؤمن قد فتحتْ فرعَها في ماليزيا منذ أبريل الماضي. وهذا الفرع واقع في الحي السابع بمدينة شاه عالم. ونريد أن نتذوق وجباته الجديدة.






بعد بحث طويل، وجدنا – أخيرا – المطعمَ المطلوب في شارع كريستَلْ. ويبدو أن المطعم واقع في ضاحية الحي وبعيد قليلا عن مشاهدة الناس . وكثيرا من أهل الحي الذين صادفتُهم في الطريق، لم يعرفوا وُجُودَه في حَيِّهِمْ. والسبَبُ ذلك – ربما – يرجع إلى وقوعه في الضاحية إضافة إلى أنه جديد في الوجود.



المبنى تقع في شارع كريستل، بالحي السابع




عن المؤمن بإيجاز

تعرفتُ على هذا المطعم أثناء دراستي الجامعية في القاهرة. والمؤمن مأخوذ من اسم مؤسسه محمد المؤمن، رجل مصري الجنسية الذي فتح محله في عام 1988. وهذا المطعم يقدِّم المأكولات السريعة مثل برغر، وشيش طاووق وسندويشات وكباب وغيرها من مختلف المذاق والشكل. ويتمتع المؤمن بنظافة المحل وجمال ديكوراته الداخلية. شأنه كشأن المطاعم الشهيرة أمثال مكدونلد، وكيه – ايف – سي، وبيتزا هت وغيرها.








ويقع مقره الرئيسي في جمهورية مصر العربية. ويبلغ عدد فروعه في داخلِ مصر حاليا 38 فرع. وبدأ المؤمن يفتح مواقِعَه – مؤخَّرا – في خارج مصر في خمس دُوَل كبحرين، وليبيا، والسودان، والإمارات وبلدنا الحبيبة ماليزيا.



أنواع أَكَلاَتِ المؤمن





والمؤمن يوفِّر للزبائن المطعومات على مختلف المذاق من نكهة الدجاج ولحم البقر والمأكولات البحرية إضافةً إلى الوجبات الجانِبِيَّة الْمُتنوعة كالمعكرونة والسلطة والأرز والشرائح. وسعرها أرخص بقليل – نِسْبِيًّا – من المكدونلد، حسب كميات الطلبات. وعندي، أن المؤمن يعتبر بديلاً عن مكدونلد وإن كان مكدونلد – ربما – ألذ بقليل من المؤمن.










اقتراحات وأمل

ينبغي لنا تأييدٌ ودعم أيِّ إنتاج مسلم أيًّا كانوا حِرْصًا على الارتقاء بمستوى اقتصاد الأمة وتقليل الاعتماد على مساعدة الأجانب مما يَجُرُّ الأمة دائما إلى شدة التعلق بالغير وزيادة الضعف في مجال الاقتصاد. هذه خطوة صغيرة لتحقيق نتيجة عظيمة بإذن الله.


وعلى كل حال، عليكم أن تُجَرِّبُوا وتتذوَّقُوا مأكولات المؤمن، طعمه طيب، ومذاقه لذيذ، وشكله رائع وشهِيّ. سوف لن تندموا بعد تناوله إن شاء الله.